Five Iraqi Parliament members conclude a visit to ICMP and BiH

اختتم وفد من خمسة من أعضاء مجلس النواب العراقي زيارة كانت تستغرق ثمانية ايام الى مقر اللجنة الدولية لشؤن المفقودين

اختتم وفد من خمسة من أعضاء مجلس النواب العراقي زيارة كانت تستغرق ثمانية ايام الى مقر اللجنة الدولية لشؤن المفقودين

اختتم وفد من خمسة من أعضاء مجلس النواب العراقي زيارة كانت تستغرق ثمانية ايام الى مقر اللجنة الدولية لشؤن المفقودين (ICMP) , و بقي الوفد في البوسنة والهرسك للفترة من 27 مارس الى 3 أبريل 2012 و خلال هذه الفترة التي بقوها تم التعمق في عرض خبرات اللجنة الدولية (ICMP) مع قضية المفقودين، واجتمعوا مع ممثلين عن سلطات البوسنة والهرسك ذات الصلة والمنظمات غير الحكومية.

خلال سلسلة من الاجتماعات مع الموظفين التابعين الى اللجنة الدولية لشؤن المفقودين (ICMP) تم تعميق معرفة اعضاء البرلمان العراقيين الامكانيات و القدرات المؤسساتية لموظفي اللجنة الدولية لشؤن المفقودين (icmp( ، والأنشطة اللازمة لخلق تشريعات وجهود ICMP للمساعدة في تعزيز قدرة المؤسسات المحلية لتحديد مكان واستعادة وتحديد هوية المفقودين. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت ICMP لمحة عامة عن عمل حاسم من المجتمع المدني في جميع جوانب العملية وأهمية أن يتم تثقيف وتوعية الجمعيات الخاصة بعوائل المفقودين على وجه الخصوص عن هذه العملية، و توعيتهم بحقوقهم القانونية.

كما التقى أعضاء الوفد مع مسؤولين من المؤسسات المعنية بالمفقودين في البوسنة والهرسك ، وزارة حقوق الانسان و اللاجئين التابعة للبوسنة والهرسك ، ومؤسسة لأمناء المظالم لحقوق الإنسان في البوسنة والهرسك واللجنة المشتركة لحقوق الإنسان، حقوق الأطفال والشباب والهجرة واللاجئين، واللجوء, ونظام الاخلاق في البوسنة والهرسك – الذي أطلع الوفد على النموذج المستخدم في اغلاق حالات ما يزيد عن70٪ من من اجمالي 30000 في عداد المفقودين بسبب النزاعات البوسنة والهرسك.

“لقد وجدنا أن اللجنة الدولية للمفقودين هي المنظمة التي تعطي أهمية كبيرة لقضايا حقوق الإنسان وأعمالها كان لها أثر كبير واضح على العملية كاملة هنا. نحن سننقل هذه الخبرة والمعرفة الى بلدنا. وينبغي أن تكون البشرية فخورة بمنجزات اللجنة الدولية لشؤون المفقودين. التقينا أيضا مع عائلات المفقودين الذين قالوا لنا أنه من لولا اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لما كانوا قادرين على دفن العديد من أفراد أسرهم. وانهم يشعرون انه من دون عملية التعرف على رفاة أبنائهم هو كما انهم لم يرزقوا بابناء ابدا. نناشد المجتمع الدولي للوقوف جنبا الى جنب مع هذه المنظمة”، قال الشيخ محمد الهنداوي، رئيس لجنة الشهداء والضحايا والسجنـــاء السياسين لمجلس النواب العراقي في نهاية زيارته للجنة الدولية لشؤون المفقودين.

“إن مهمة العثور على ربع مليون شخص تقريبا الذين في عداد المفقودين في العراق مهمة شاقة “، قالت السيدة كاثرين بومبيركر – المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين (icmp) وأضافت :”ما نحاول تحقيقه في العراق، هو مساعدة العراق في بناء البنية التحتية المؤسساتية التي من شأنها أن تسمح لهم باعتلاء عملية ذات مصداقية وموثوق بها و خاضعة للمسائلة و ذات شفافية واستدامة تخص الاشخاص المفقودين والتي تسمح البحث عن جميع الأشخاص، بغض النظر عن أصلهم الطائفي أو القومي، وبغض النظر عن ظروف اختفائهم “.

لقد تعاونت اللجنة الدولية للمفقودين (icmp( مع السلطات العراقية و بالتحديد وزارة حقوق الانسان و وزارة الصحة ومؤسسة الشهداء ووزارة الشهداء والمؤنفلين ومع حكومة اقليم كردستان معنية بوزارة صحة الاقليم منذ عام 2008, حيث ساعدت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين العراق بانشاء خطة فنية لتحديد واستعادة والتعرف على المفقودين، وقامت بتدريب 170 من الخبراء العراقيين على الأساليب الصحيحة في اعمال الحفر و التنقيب وتقنيات استخراج الجثث. كما ان للجنة الدولية لشؤون المفقودين مكاتب في بغداد واربيل.

عدد الأشخاص المفقودين في العراق يتراوح ما بين 250000 إلى أكثر من مليون شخص، وفقا لمصادر عامة مختلفة في العراق، ويشمل الأشخاص المفقودين نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الفظائع التي ارتكبت في عهد نظام صدام حسين، فضلا عن سنوات الصراع المسلح.