معرض صور للجنة الدولية لشؤون المفقودين في بغداد يؤكد أهمية التعاون للاهتمام بالقضية المفقودين في العراق

بغداد ، 25 شباط / فبراير 2020: افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية هذا الأسبوع الذي نظمته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والمؤسسات العراقية المكلفة بالبحث عن المفقودين، بما في ذلك مؤسسة الشهداء و وزارة الصحة. يسلط المعرض الضوء على حجم قضية المفقودين في العراق ويعرض عمل الفريق الوطني العراقي المكثف لمعالجة قضية المفقودين في العراق. تم دعم المعرض من الاتحاد الأوروبي من خلال تمويل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق.

يوضح المعرض، الذي يحمل عنوان “الاهتمام بالاشخاص المفقودين بشراكة قوية بين اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والفريق الوطني”، كيف تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين شركائها في العراق على بناء عملية مستدامة وفعالة للأشخاص المفقودين.

“الصور في هذا المعرض المشترك تحكي قصة أمل. لقد تبين أنه بتعاون جميع المعنيين، من الممكن العثور على المفقودين ومساعدة عائلاتهم”، قالت راسا أوستراوسكايت، مديرة برنامج العراق للجنة الدولية لشؤون المفقودين.

أضاف رئيس مؤسسة الشهداء كاظم الشمري:

“هذه الصور تظهر ألمًا كبيرًا مر به الشعب العراقي على مدار عقود، ولكن أيضًا المهمة العظيمة أمامنا: المحاسب ة من اجل كل شخص مفقود في العراق – وهذا يتطلب تعاونًا بين جميع مؤسسات معنية ودعم المنظمات الدولية.”

حضر حفل الافتتاح ممثلو البعثات الدبلوماسية الأجنبية، والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في العراق، والذي انعقد في 24 فبراير في المكتب الرئيسي لمؤسسة الشهداء في بغداد.

قال سفير الاتحاد الأوروبي في العراق مارتن هوث:

“على هذا الطريق الصعب والمؤلم، يستحق العراق وشعبه مساعدتنا وتعاطفنا – لأسباب ليس أقلها أنه لا يمكن للمرء أن يبدأ في مستقبله بثقة إلا عندما يتصالح مع الماضي. يوثق معرض الصور العمل الهائل الذي أنجزه الفريق الوطني – مؤسسة الشهداء ووزارة الصحة – والمساعدة التي قدمتها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين إلى الفريق الوطني. كما يسلط الضوء على الدور الأساسي لعائلات المفقودين ومنظمات المجتمع المدني في عملية تحديد مكان المفقودين وتحديد مواقعهم.”

العراق لديه مئات الآلاف من حالات المفقودين، بما في ذالك مفقودين من زمن حكم نظام صدام حسين. وعملت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع السلطات في العراق منذ عام 2003، مما ساعد العراق على إنشاء عملية مستدامة للعثور على جميع الأشخاص المفقودين، بغض النظر عن خلفياتهم الطائفية أو الوطنية، أو الفترة الزمنية التي اختفوا فيها، وتأمين حقوق جميع ذوي المفقودين.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة مستقلة تقوم على أساس معاهدات دولية ومقرها الرئيسي في الهاي، هولندا. وتتمثل مهمتها في ضمان تعاون الحكومات وغيرها في تحديد أماكن المفقودين من النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. إنها المنظمة الدولية الوحيدة المكلفة حصرياً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.

يتم تمويل برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق من قبل خدمة الاتحاد الأوروبي لأدوات السياسة الخارجية.