نسقت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين حوار مع اللجنة العراقية التي تركز على المسائلة عن الأشخاص المفقودين في سنجار

غداد  30 حزيران  2021 – ناقش ممثلو الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كردستان والمجتمع اليزيدي في العراق الجهود الجارية لتحديد مصير الأشخاص المفقودين في سنجار في اجتماع نسقته مؤخراً اللجنة الدولية لشؤون المفقودين.

تناول اجتماع لجنة محافظة نينوى في 22 حزيران  كما نصت المادة السادسة من قانون شؤون المقابر الجماعية (لجنة سنجار السادسة)  الذي عقد في أربيل أهمية زيادة التنسيق وتبادل المعلومات والتخطيط بين الأعضاء للعمل معا بشأن المقابر الجماعية في سنجار.

تنص المادة السادسة من القانون العراقي الخاص بشؤون المقابر الجماعية على إنشاء لجان حكومية دولية عند العثور على مقابر جماعية في العراق. العديد من هذه اللجان التي تتألف من أعضاء يتم اختيارهم مع مراعاة مواقع المقابر الجماعية موجودة في العراق.

كما ناقشت اللجنة السادسة في سنجار سبل التواصل مع وسائل الإعلام وإعادة الرفات وفقا للقانون العراقي لشؤون المقابر الجماعية  والاختصاص القضائي على المقابر الجماعية والمفردة وإصدار شهادات وفاة للرفات البشرية المتعرف عليها.

وصرح رئيس برنامج العراق للجنة الدولية لشؤون المفقودين السيد الكسندر هوغ ان الحوار هدفه تعزيز اطر التنسيق مابين السلطات والمعنيين بالملف.

واضاف قائلا “يعد التعاون من هذا النوع جزءًا أساسيًا من العملية العراقية للعثور على جميع الأشخاص المفقودين في البلاد بغض النظر عن خلفيتهم العرقية أو الدينية أو الوطنية  أو ظروف اختفائهم أو جنسيتهم.”

يتم دعم عمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق من قبل المانيا وهولندا والولايات المتحده.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها في لاهاي بهولندا. وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد مكان الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. وهي مكلفة حصراً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.