”في ظل غيابهم: بلّغ عن الأشخاص المفقودين “ حملة جديدة للجنة الدولية لشؤون المفقودين تشجع السوريين على الإبلاغ عن الأشخاص المفقودين والمختفين

لاهاي، 31 مايو 2021 – انطلقت حملة جديدة للجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) بعنوان ”في ظل غيابهم: بلّغ عن الأشخاص المفقودين“ لتشجيع السوريين على الإبلاغ عن الأشخاص المفقودين عبر مركز الاستفسار عن المفقودين (OIC) التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين كجزء من الجهود المبذولة للمساعدة في العثور على المفقودين في سوريا. يُمكِن للعائلات الموجودة في أي مكان في العالم استخدام مركز الاستفسار عن المفقودين، وستتم دعوة العائلات السورية الموجودة في أوروبا والتي فقدت أقارب لها لتقديم عينات مرجعية وراثية هذا الصيف للمساعدة في تحديد مكان الأشخاص المفقودين ولم الشمل.

يتم تنفيذ أنشطة المشروع من قبل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ، بدعم من وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية ووزارة الخارجية الفيدرالية السويسرية.

وفقًا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة عام 2021، فُقد أكثر من 100 ألف شخص منذ بداية الصراع في سوريا. وقد أصبح العديد من السوريون وآخرون في عداد المفقودين بسبب الفظائع التي ارتُكبت في ظل القتال المستمر، وانتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك عمليات الإعدام بإجراءات موجزة، والاختفاء القسري، والاختطاف، والاحتجاز التعسفي، وجرائم أخرى. كما فُقد العديد من الأشخاص على طول طرق الهجرة إلى أوروبا. بينما سعى معظم اللاجئين السوريين إلى الحماية في البلدان المجاورة مثل تركيا والأردن ولبنان ومصر، ويعيش حوالي مليون طالب لجوء ولاجئ سوري في أوروبا.

تقوم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، وهي منظمة دولية مكلفة حصريًا بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين، بجمع المعلومات حول الأشخاص المفقودين لإنشاء مخزن بيانات محايد ومركزي يشمل جميع بيانات المفقودين المتعلقة بالسياق السوري، بما في ذلك الأشخاص المشتبه باحتجازهم. تسعى اللجنة الدولية لشؤون المفقودين للحصول على معلومات عبر التبليغ عن جميع الأشخاص المفقودين والمختفين بغض النظر عن خلفيتهم الطائفية أو القومية أو الجنسية أو الخلفية العرقية أو الدينية، أو دورهم في النزاع، أو الانتماء السياسي، أو ظروف الاختفاء، أو أي عامل آخر، بما في ذلك أولئك الذين يُعتقد أنهم على قيد الحياة وأولئك الذين يخشى مقتلهم.

تعد مخازن البيانات المركزية من الأركان الأساسية في مقاربة سيناريوهات الأشخاص المفقودين الكبيرة والمعقدة، إن بناء مثل هذه المورد للسياق السوري يضع حجر الأساس لعملية مستدامة بعد انتهاء الصراع لتحديد مصير المفقودين بطريقة محايدة وشفافة وذات مصداقية، ولضمان حقوق عائلات المفقودين في العدالة والحقيقة والتعويضات.

قالت كاثرين بومبيرغر، المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين: ”يُمكِن لأفراد العائلة اتخاذ إجراء في ظل غياب أحبائهم، يمكنهم الإبلاغ عنهم للجنة الدولية لشؤون المفقودين. يزيد الإبلاغ عن الشخص المفقود من فرصة العثور عليه يومًا ما، على الرغم من عدم وجود ضمان لذلك. “

تجمع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين معلومات حول الشخص المفقود، والشخص الذي قدم التبليغ، والمواقع المحتملة حيث للعثور على الأشخاص المفقودين.

حتى الآن، تلقت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تقارير عما يقرب من 20,000 شخص مفقود ذات صلة بالسياق السوري قدمها 50,000 من عائلات المفقودين، إما مباشر عبر مركز الإستفسار عن المفقودين التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين أو بدعم من منظمات المجتمع المدني التي تعمل مع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي مخزن البيانات المركزي التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين على معلومات حول أكثر من 50 موقعًا محتملا للعثور على الأشخاص المفقودين في سوريا، بما في ذلك المقابر الجماعية والسرية.

البيانات التي يتم تقديمها الى اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تبقى سرية ومحمية بموجب القانون الدولي. يتم استخدامها فقط للأغراض المحددة من قبل أولئك الذين قدموا البلاغ، وتشاركها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع أطراف ثالثة فقط بموافقة صريحة من أولئك الذين قدموا تلك البيانات.

كان لمخزن البيانات المركزي دورًا رئيسيًا في جهود اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لدعم البلدان في غرب البلقان لتحديد مصير 40,000 شخص كانوا في عداد المفقودين بعد الصراع في يوغوسلافيا السابقة خلال التسعينيات. حتى الآن، تم التعرف على 70 في المائة منهم والعمل مستمر.

تشمل جهود اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الأوسع نطاقًا لمعالجة قضية الأشخاص المفقودين في السياق السوري، تسهيل الحوار بين الأطراف الفاعلة، بما في ذلك مناقشة شاملة لعملية السياسة، التي تم تلخيصها في تقرير اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الصادر في أكتوبر 2020. تسهل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أيضًا عمل مجموعة تنسيق السياسات السورية التي تعمل على تطوير توصيات وأطر سياسية عامة بشأن الأشخاص المفقودين في سوريا.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة دولية قائمة على المعاهدات تسعى إلى ضمان تعاون الحكومات وغيرها في تحديد اماكن الأشخاص المفقودين نتيجة النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. كما تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين عمل المنظمات الأخرى في جهودها وتشجع المشاركة العامة في أنشطتها وتساهم في تطوير التعبيرات المناسبة لإحياء ذكرى المفقودين وتكريمهم.

تواصل معنا