خبراء ليبيون يزورون اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لتعزيز العمل على تحديد مكان المهاجرين المفقودين وغيرهم من الأشخاص المفقودين

لاهاي ، 28 يونيو/حزيران 2023:- أكمل خبراء من المؤسسات الليبية زيارة استمرت يومين إلى مقر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في لاهاي. من بين المشاركين خبراء من وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة الخارجية ووزارة العدل (اللجنة الفنية الدائمة للمقابر الجماعية والمفقودين). خلال الزيارة الاستطلاعية، تم إطلاع الخبراء على التدابير اللازمة لتعزيزعملهم في تحديد مكان المهاجرين المفقودين وغيرهم من الأشخاص المفقودين والتحقيق في حالات الاختفاء بما يتماشى مع سيادة القانون.

تمكن المشاركون من رؤية نظام إدارة البيانات الموحد التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين، والذي ساعد في تحديد مصير عشرات الآلاف من الأشخاص على مستوى العالم. كما حضروا عروض تقديمية حول منهجيات جمع وتحليل بيانات الأشخاص المفقودين، وخلال جولة في مختبر تحديد الهوية البشرية التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين تم إطلاعهم على أحدث تقنيات تحديد الحمض النووي.

وقال محمد الأسود، مدير برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في ليبيا: “عززت هذه الزيارة الشراكة بين اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والسلطات الليبية،” وأضاف:” تبنى الشراكة على احتياجات الشركاء الليبيين، الذين أظهروا تصميمهم على معالجة قضية المهاجرين المفقودين بشكل فعال”. وقال الأسود إن هذا يشمل نشر أدوات محايدة وفعالة مثل نظام إدارة البيانات الموحد “ويمتد إلى استراتيجيات شاملة للبحث عن المهاجرين المفقودين وتحديد مكانهم “. وقال إن السلطات الليبية تركز على “وقال إن السلطات الليبية تركز على “النطاق الكامل للعملية.”

يُعتقد أن أكثر من 20 ألف شخص قد فُقدوا في ليبيا نتيجة الصراع وعدم الاستقرار وانتهاكات حقوق الإنسان في العقود الأخيرة. وقد فُقد عدد غير معروف من المهاجرين أثناء عبور ليبيا أو مغادرتها.

تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع أصحاب الشأن في ليبيا لتعزيز المعايير والإجراءات في التحقيقات في مواقع المقابر الجماعية وإنشاء نظام بيانات مركزي وتعزيز خصوصية البيانات وتعزيز قدرات الطب الشرعي  وزيادة مشاركة العائلات في عملية الأشخاص المفقودين.

أوضح الدكتور إلياس الحمروني، رئيس اللجنة الفنية الدائمة، مرتكزات ليبيا قائلاً: “إن هدفنا المركزي هو تحسين أنظمتنا لتحديد مصير المهاجرين المفقودين بطريقة فعالة في ليبيا. ولتحقيق هذا الهدف، نحن حريصون على تعزيز قدراتنا و ترقية برامجنا التدريبية لتعكس المعايير الدولية. وقد تعهدت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بمساعدتنا في هذه المساعي ويتماشى هذا الجهد التعاوني بسلاسة مع الرؤية الاستراتيجية لوزارة العدل، مما يؤكد التزامنا بمعالجة هذه القضية الهامة لحقوق الإنسان من خلال التحسينات المنهجية “.

خلال الزيارة التي استمرت يومين، تم التوقيع على اتفاقية تقنية بين اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ووزارة العدل الليبية.

وقال الرائد علي البوسيفي، رئيس وحدة التحقيق في جهاز المباحث الجنائية، إن “التعاون المستقبلي مع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين سيركز على زيادة كفاءة الموظفين في أداء المهام الفنية، وإعداد قاعدة بيانات مركزية للمفقودين”.

تم تمويل الزيارة من قبل مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل الأميركي ووزارة الخارجية الهولندية من خلال الدعم الذي قدموه لبرنامج ليبيا التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين.

عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها لاهاي بهولندا وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد أماكن الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك وهي مكلفة حصراً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.

تواصل معنا