في اليوم العالمي لحقوق الانسان تسلط اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الضوء على تجربة اسر المفقودين الايزيديين

لاهاي ١١ كانون الأول ٢٠٢١ – في اليوم العالمي لحقوق الانسان قامت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بجمع اسر المفقودين الايزيديين معا لمناقشه مسألة المفقودين نتيجة جرائم داعش ولتخليد ذكرى المختفين من خلال حفل موسيقي تذكاري ومعرض صوري.

أدى غزو عصابات داعش على قضاء سنجار في العراق في عام ٢٠١٤ الى وفاة اكثر من ٥٠٠٠ رجل وخطف ما يقارب ٧٠٠٠ شخص، معظمهم من النساء والرجال. وما يزال عدد كبير من هؤلاء المختطفين في عداد المفقودين في العراق وسوريا.

خلال جلسة الحوار التي تمت في لاهاي، قالت مديرة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين السيدة كاثرين بومبرجر ان “الجهود الناجحة للمساءلة عن المفقودين يعتمد بشكل كبير على المشاركة الفعالة من قبل الاسر والمجتمع المدني بشكل متسق، وانه من الضروري ان تعمل المؤسسات الحكومية بشكل قريب من الاسر لغرض تطبيق سياسة اشخاص مفقودين تستند على القانون وباستخدام التقنيات الحديثة هو الطريق الأنسب. ستستمر اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بدعم المعنيين في هذه العملية ولهذا الهدف.”

في حان قالت المؤسس المشارك في منظمة فريدة العالمية السيدة سناء النعيمات ان “المشاركة الفعالة من قبل الاسر لتحديد مصير احبائهم المفقودين هي الخطوة الأولى نحو ضمان حقوقهم.”

المشاركون الآخرون في حلقة النقاش هم المدير التنفيذي لمبادرة ناديا السيد عابد شمدين ومدير معهد علوم الصحة المتعدد الثقافات في جامعة ولاية بادن فورتمبيرغ التعاونية السيد يان إلهان كيزيلهان والمؤسس المشارك والمدير لشبكة يزدا القانونية السيد هوب ريكلمان والتي ركزت على طرق الجمع بين مختلف أصحاب المصلحة في عملية الأشخاص المفقودين من أجل جعلها أكثر فعالية حيث تمت إدارة الحوار من قبل منسق برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين السيد جوران باتيك.

بعد حلقة النقاش أقيمت فعالية تخليدًا لذكرى المفقودين من خلال الموسيقى والشعر. تلا ذلك افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية. المعرض بعنوان “النساء اللواتي تغلبن على داعش” نظمته منظمة فريدة العالمية بدعم من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين. والذي عرض شهادات وصور الناجين الأيزيديين وعائلات المفقودين.

تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين السلطات في العراق على معالجة قضية الأشخاص المفقودين في سنجار وفي جميع أنحاء البلاد. منذ عام 2016. قدمت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الدعم التشغيلي للخبراء العراقيين في التعامل مع جرائم داعش من خلال حماية وتنقيب المقابر الجماعية في سنجار والمقابر الجماعية في تكريت. وقد تضمن ذلك توفير التدريب والتوجيه والدعم التشغيلي في الموقع.

حضر ممثلون من المجتمع الدبلوماسي والمنظمات الدولية والحكومة العراقية مناقشات اليوم والأحداث التذكارية في اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والتي تم دعمها من قبل وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها في لاهاي في هولندا. وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد مكان الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. وهي المنظمة الدولية الوحيدة المكلفة حصريًا بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين. تقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين المساعدة للعراق منذ 2005.