باكاري جامادا من غامبيا

لقد اختفى صديق مصطفى في ليبيا. ” قرّرنا أنا ومصطفى عبور البحر الأبيض المتوسط معاً. وقد حاولنا عبوره عدة مرات ولكن لم يُكتب لنا النجاح، عندها قرّر صديقي عبوره من نقطة أخرى في ليبيا، وكانت تلك آخر مرة أراه فيها. لقد تشبّع قلب مصطفى باليأس، وأنا لا أزال لا أعلم إن كان في ليبيا أو في إيطاليا أو إن كان على قيد الحياة أصلاً.” ويضيف باكاري قائلاً ” لطالما شاركتُ معلوماته عبر الإنترنت ومجموعات مواقع التواصل الاجتماعي ولكني إلى الآن لا أعلم شيئاً عنه. وأنا أتعاطف للغاية مع من فقد أحد أقربائه أو أحد أصدقائه. فهؤلاء المفقودون يسكنون قلوبنا.”