اليوم العالمي للمفقودين: اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والشركاء العراقيين يطلقون اجتماع السياسة الاستراتيجية

لاهاي ٣٠ اب ٢٠٢١ – أطلقت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) اليوم مع شركاء عراقيين اجتماعًا لسياسة استراتيجية بشأن “المفقودين في العراق: نظرة نحو المستقبل “. الهدف من الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام والذي بدأ في اليوم العالمي للمفقودين هو تعزيز الجهود العراقية لتحديد مصير جميع الأشخاص المفقودين بغض النظر عن الخلفية الطائفية أو الوطنية أو الفترة الزمنية أو الموقع أو ظروف اختفائهم.

وقالت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاثرين بومبرغر في افتتاح اجتماع اليوم “إن الهدف هو تطوير استراتيجية مشتركة للمساءلة عن الأشخاص المفقودين وتأمين حقوق جميع أسر المفقودين. يجمع هذا الاجتماع في لاهاي ممثلين حكوميين من جميع أنحاء العراق بما في ذلك ممثلين من الوزارات والمؤسسات التي لديها مسؤولية خاصة عن هذه القضية.”

وسيركز الاجتماع  على استراتيجية متعددة الجوانب تتضمن إنشاء آلية عراقية مركزية للمساءلة عن المفقودين في العراق. إنشاء سجل مركزي لجميع الأشخاص المفقودين وتعزيز التدابير التشريعية بما في ذلك تنفيذ الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري من خلال التشريعات المحلية والنهوض باستخدام أحدث أنظمة البيانات والأساليب العلمية لتحديد اماكن الأشخاص المفقودين والتعرف عليهم بما في ذلك مختبر الحمض النووي للأشخاص المفقودين وتعزيز التواصل وإدماج أسر المفقودين والمجتمع المدني في عملية شاملة وفعالة للأشخاص المفقودين.

يتم الإشادة بيوم المفقودين في ٣٠ اب من كل عام للدفاع عن المفقودين وضحايا الاختفاء القسري في جميع أنحاء العالم. يقدر عدد المفقودين في العراق بما يتراوح بين ٢٥٠،٠٠٠ ومليون شخص بسبب عقود من الصراع وانتهاكات حقوق الإنسان.

تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق منذ عام ٢٠٠٥ وقد دربت أكثر من ٥٠٠ موظف من المؤسسات العراقية ذات الصلة في أساليب الطب الشرعي الأثرية والأنثروبولوجية لتعزيز القدرة المحلية على تطبيق المعايير الدولية أثناء التنقيب عن المقابر الجماعية والسرية. تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أيضًا على تقوية المجتمع المدني العراقي والجماعات الأسرية بحيث تضمن دعم الحكومة لحقوقهم وكذلك تمكين العوائل من المساهمة في المساءلة عن الأشخاص المفقودين من خلال جمع البيانات وتقديم عينات مرجعية جينية. لدعم الجهود المبذولة لإنشاء سجل مركزي عراقي تبرعت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بنظامها نظام إدارة قاعدة بيانات التعرف (iDMS) للعراق في عام 2021.

قال ألكسندر هوغ مدير برنامج العراق في اللجنة الدولية لشؤون “إن اجتماع  اليوم سلط الضوء على أهمية تعزيز التعاون بين السلطات العراقية لضمان  المساءلة عن الأشخاص المفقودين في العراق بطريقة محايدة.”.

يتم دعم عمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق حاليًا من قبل ألمانيا وهولندا والولايات المتحدة.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها في لاهاي في هولندا. وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد اماكن الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. وهي مكلفة حصراً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.