تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين جمعية ضحايا الهجمات الكيماوية في حلبجة في اليوم العالمي للأطفال المفقودين

أربيل، 25 مايو 2023 – اليوم، في اليوم العالمي للأطفال المفقودين، انضمت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين إلى جمعية ضحايا الهجمات الكيماوية في حلبجة في حدث تذكاري. وقد تجمعت هذه العائلات لتخليد ذكرى أحبائها الذين فقدوا خلال الهجوم على مدينة حلبجة عام 1988 بالأسلحة الكيماوية. كما أتيحت للعائلات فرصة لقاء أعضاء اللجنة المعنية بمصير أطفال حلبجة المفقودين التي أنشأتها حكومة إقليم كردستان، وأعضاء في البرلمان من إقليم كردستان لمناقشة عمل اللجنة في تعزيز التعاون بين جميع أصحاب المصلحة.

خلال الهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة في 16 آذار/مارس 1988 ، فقد أكثر من 400 طفل. تضع عائلات الأطفال المفقودين في حلبجة أملهم في جهود لجنة حكومة إقليم كردستان المنشأة حديثًا لتوضيح مصير أحبائهم ولم شملهم مع عائلاتهم “. قال السيد لقمان عبد القادر، رئيس جمعية ضحايا الهجمات الكيماوية في حلبجة.

قال ألكسندر هوغ، رئيس برنامج العراق في اللجنة الدولية لشؤون المفقودين:”في اليوم الدولي للأطفال المفقودين، نكرر التزامنا بمساعدة العراق في إنشاء آلية فعالة لـتحديد مصير جميع الأشخاص المفقودين، بمن فيهم الأطفال، بغض النظر عن ظروف وتوقيت اختفائهم”.

تقدر الحكومة العراقية أن ما بين 250 ألف ومليون شخص هم في عداد المفقودين في العراق بسبب الصراع وانتهاكات حقوق الإنسان. دربت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مئات الموظفين العراقيين على التقنيات المتعلقة بتحديد الحمض النووي ومعالجة البيانات والأنثروبولوجيا منذ أن بدأت العمل مع المؤسسات العراقية في عام 2005. وبالتعاون مع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، بدأت مديرية حماية وشؤون المقابر الجماعية والمديرية القانونية الطبية في استخدام إصدار مخصص من نظام إدارة البيانات الموحد لجمع المعلومات وتحليلها ومشاركتها ومعالجتها بأي طريقة أخرى. كما تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بشكل وثيق مع عائلات المفقودين ومنظمات المجتمع المدني على بناء قدراتهم للمساهمة في عمليات تحدمصير أحبائهم في العراق.

دعمت  اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هذا الحدث من خلال التمويل المقدم من حكومة هولندا.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها في لاهاي في هولندا. وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد مكان الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك. وهي المنظمة الدولية الوحيدة المكلفة حصريًا بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.