بيان اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بعد 33 عاما من معاناة الكورد في حملة الأنفال: الضحايا وأسرهم يستحقون العدالة

بغداد 14 نيسان 2021 – أكدت اللجنة الدولية للمفقودين على ضرورة ضمان حقوق الضحايا واسرهم في معرفة الحقيقة والعدالة والتعويضات بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة الأنفال التي قتلت وأخفت أعداداً كبيرة من الكورد.

شملت حملة الانفال لحزب البعث عمليات عسكرية وهجمات بأسلحة كيماوية واختفاء جماعي وفضائع عديدة.

قال ألكسندر هوغ رئيس برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق: “إن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تعرب عن احترامها لجميع اسر ضحايا حملة الأنفال والذين لا يزال الكثير منهم ينتظرون إجابات وكذلك أسر ضحايا الفظائع الأخرى التي ارتكبها نظام البعث. نحن ملتزمون بدعم السلطات العراقية اسر الضحايا في الجهود المبذولة لوضع عملية مستدامة لتحديد اماكن المفقودين واستعادتهم والتعرف عليهم وتأمين حقوق أسرهم بناءً على نهج محايد قائم على سيادة القانون.”

تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مؤسسة الشهداء ووزارة الصحة في العراق الاتحادي (المركزي) ووزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في إقليم كردستان العراق في الجهود المبذولة لإنشاء عملية مستدامة لحساب جميع الأشخاص المفقودين في البلاد بغض النظر عن عرقهم ودينهم أو خلفيتهم الوطنية وظروف اختفائهم أو جنسيتهم ويشمل هذا الدعم صياغة مبادرات سياسية لتلبية احتياجات اسر المفقودين والجهود المبذولة لتوسيع القدرات المؤسسية والقانونية للعراق فيما يتعلق بالأشخاص المفقودين.

يشمل دعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين للحكومة العراقية أيضًا تدريب العلماء على إجراءات تحديد الحمض النووي المتقدمة ودعم التنقيب في المقابر الجماعية وجمع العينات المرجعية الجينية فضلاً عن دعم منظمات المجتمع المدني واسر المفقودين في الجهود المبذولة لتأمين حقوقهم في العدالة والحقيقة والتعويضات.

تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع السلطات لتعزيز نهج محايد لقضية المفقودين وتعزيز التعاون بين الجماعات الدينية والوطنية. كما أنه يساعد في الجهود المبذولة لإنشاء سجل مركزي للمفقودين وتسهيل الحوار بين الحكومة وأسر المفقودين ومنظمات المجتمع المدني.

يتم تمويل عمل اللجنة الدولية في العراق من قبل المانيا وهولندا والولايات المتحدة.

حول اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها لاهاي بهولندا وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد اماكن الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك وهي مكلفة حصراً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.

تواصل معنا