معرض اللجنة الدولية لشؤون المفقودين على الإنترنت يعرض مواد تم إنشاؤها من قبل منظمات المجتمع المدني السوري لمناصرة حقوق أسر المفقودين

An image from an advocacy film created by Syria Bright Future that is part of the exhibit. Photo: Syria Bright Future

بقلم ياسمين خلف

11 سبتمبر 2020 – يضم المعرض أفلاماً وكتيبات ومواد أخرى من إنتاج منظمات المجتمع المدني السوري ليؤكد الحقوق القانونية لعائلات المفقودين.

وقد أنتجت المنظمات الإحدى عشر المشاركة المواد من خلال برنامج المنح الصغيرة الذي قدمته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بتمويل من الاتحاد الأوروبي بهدف تعزيز دور المجتمع المدني واستقلاليته في الجهود الرامية لضمان حقوق أسر المفقودين السوريين. تأتي هذه المواد لتخدم جهود المناصرة التي يقوم بها المجتمع المدني، بما في ذلك توعية أسر المفقودين السوريين بحقوقهم ودورهم في البحث عن المفقودين.

وقالت الدكتورة هالة الغاوي، وهي طبيبة شاركت في تأسيس منظمة “مستقبل سوريا الزاهر”، التي أنتجت فيلماً قصيرا كجزء من المشروع: “كلما كان صوتنا أعلى حول هذه القضية، كلما فهم الآخرون معاناتنا؛ لن تتحقق الحقيقة والعدالة إلا بمشاركة فعّالة من قبل أسر المفقودين”.

وقالت لينا الحسيني، رئيسة برنامج سوريا في اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، إن الدعم المقدم إلى منظمات المجتمع المدني يهدف إلى مساعدتها على تعزيز قدرتها على التأثير على مستقبل قضية الأشخاص المفقودين في سوريا، والدفاع عن حقوقهم في العدالة والحقيقة والتعويضات وأضافت: “ان تجربة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تبين أن المشاركة الفعّالة لأسر المفقودين هي عنصر أساسي في أي جهد يرمي إلى حل قضية الأشخاص المفقودين وبالتأكيد فان هذه العائلات ستستفيد من مجتمع مدني كفؤ ونشط يزداد قوة باستمرار”.

تشير التقديرات الخاصة بالأمم المتحدة في عام 2019 إلى أن أكثر من 100,000 شخص فقدوا نتيجة النزاع الحالي في سوريا عدا حالات الأشخاص المفقودين والمختفين المرتبطة بانتهاكات حقوق الإنسان والهجرة غير الشرعية وغيرها من الأسباب التي حدثت قبل هذا النزاع.

يعمل برنامج سوريا / الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع للجنة الدولية لشؤون المفقودين على إرساء أسس عملية فعالة في تناول قضية الأشخاص المفقودين. يركز المشروع بالأساس على حقوق أسر المفقودين ويجعلها محور الجهود المبذولة لمعرفة مصير أقاربهم، بغض النظر عن ظروف المفقودين، أو خلفيتهم العرقية أو الدينية، أو دورهم في النزاع. يتم تنفيذ البرنامج، الممول من الاتحاد الأوروبي، بين السوريين في دول اللجوء وعلى طرق الهجرة.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة دولية قائمة على المعاهدات، يقع مقرها الرئيسي في لاهاي بهولندا. تتمثل مهمة اللجنة في ضمان تعاون الحكومات مع الآخرين في تحديد أماكن المفقودين من جراء النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة وطرق الهجرة، وغيرها من القضايا، ومساعدتها على القيام بذلك. وتعد هذه اللجنة المنظمة الدولية الوحيدة المكلفة حصرًا بمعالجة مسألة الأشخاص المفقودين. تواصل مع اللجنة.

 

شاركت المنظمات التالية في المشروع:

ضمة

هي منظمة بقيادة نسائية، تأسست في الأصل في الزبداني في سوريا قبل أن تنتقل إلى البقاع في لبنان. تدعم ضمة المجتمعات الأكثر تهميشًا، ولا سيما النساء والأطفال، من خلال التمكين القانوني والاقتصادي.

نوفوتوزون

تركز منظمة نوفوتوزون، التي تعمل من بيروت في لبنان، على مسألة الاحتجاز والاختفاء القسري في سوريا وتقدم المساعدة القانونية والدعم لأسر المفقودين.

مركز أمل للشفاء والمناصرة

تأسس مركز أمل للشفاء والمناصرة في عام 2014 في هاتاي في تركيا لحماية النساء والأطفال. ويقدم المركز الدعم النفسي والاجتماعي والمشورة القانونية والمناصرة من أجل قضية الأشخاص المفقودين.

منظمة مستقبل سوريا الزاهر

تأسست منظمة مستقبل سوريا الزاهر في عام 2013 في مدينة غازي عنتاب في تركيا لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي وتمكين النساء اللواتي تم إطلاق سراحهن مؤخرًا من الاحتجاز.

ياسمين الحرية

منظمة “ياسمين الحرية” هي منظمة سورية غير ربحية مقرها في غازي عنتاب في تركيا. تركز المنظمة على قضية المفقودين وتدافع عن حقوقهم عن طريق حملات الوعي والمشاركة في المنابر الإقليمية والدولية.

هورايزون

تدعم منظمة هورايزون، التي تتخذ من سانليورفا في تركيا مقرًّا لها، مشاريع التنمية والتوظيف لصالح السوريين الذين يعيشون في سانليورفا.

منظمة جودي للإغاثة والتنمية

تأسست منظمة جودي للإغاثة والتنمية في عام 2012 للعمل في مجال الإغاثة الإنسانية ودعم اللاجئين في إقليم كردستان في العراق.

منظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية

تأسست منظمة هيتما للتنمية الثقافية والاجتماعية، ومقرها في أربيل، إقليم كردستان في العراق، من قبل مجموعة من المتطوعين السوريين في عام 2012 للتركيز على دعم مبادرات الشباب وتنمية العمل التطوعي.

شبكة سوريا القانونية

الشبكة القانونية السورية، ومقرها في أمستردام بهولندا، هي شبكة من المحامين لتقديم الدعم القانوني للمجتمعات السورية في هولندا وأوروبا.

مركز توثيق الانتهاكات

اتخذ مركز توثيق الانتهاكات من باريس في فرنسا مقرًّا له، وهو جزء من المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. في عام 2011، بدأ المركز بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني الدولي في سوريا.

مؤسسة الشارع الإعلامية

تضم مؤسسة الشارع الإعلامية، التي تتخذ من برلين في ألمانيا مقرًّا لها، مجموعة من الصحفيين والفنانين وصانعي الأفلام والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يعملون على تعزيز حرية التعبير.