تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين السلطات العراقية في الكشف عن المقابر الجماعية بالقرب من سجن بادوش والمرتبطه بجرائم داعش التي حدثت عام 2014

19/03/2020  -تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الفريق الوطني العراقي في العمل الميداني لتحديد موقع الرفات البشرية واستعادتها وتوثيق الأدلة الجنائية في المقبرة الجماعية الواقعة بالقرب من سجن بادوش.

بدأ عمل الطب الشرعي في الموقع ، حيث ذُكر أن داعش ذبح مئات السجناء في 7 آذار لعام 2014. قام خبراء من مديرية المقابر الجماعية العراقية دائرة الطب العدلي ، بدعم من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ، برسم خريطة للمنطقة واستعادة الرفات البشرية في للموقع. استأنف الفريق عمله في 16 من الشهر الحالي بعد قرار الحكومة العراقية بتقييد الحركة لمنع انتشار فيروس كورونا. في الوقت الحالي يتم حماية الموقع – واد ضحل – وسيتم استئناف أعمال الطب الشرعي ، بما في ذلك الحفريات ، عندما يسمح الوضع بذلك..

العمل في الموقع كان معقدًا لأن البقايا البشرية منتشرة على مساحة كبيرة لكن العمل كان مستمرا بشكل جيد ومثمر لحين استأنافه وذلك استنادا الى تعليمات الحكومة العراقية لمنع انتشار…

معرض صور للجنة الدولية لشؤون المفقودين في بغداد يؤكد أهمية التعاون للاهتمام بالقضية المفقودين في العراق

بغداد ، 25 شباط / فبراير 2020: افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية هذا الأسبوع الذي نظمته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والمؤسسات العراقية المكلفة بالبحث عن المفقودين، بما في ذلك مؤسسة الشهداء و وزارة الصحة. يسلط المعرض الضوء على حجم قضية المفقودين في العراق ويعرض عمل الفريق الوطني العراقي المكثف لمعالجة قضية المفقودين في العراق. تم دعم المعرض من الاتحاد الأوروبي من خلال تمويل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق.

يوضح المعرض، الذي يحمل عنوان “الاهتمام بالاشخاص المفقودين بشراكة قوية بين اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والفريق الوطني”، كيف تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين شركائها في العراق على بناء عملية مستدامة وفعالة للأشخاص المفقودين.

“الصور في هذا المعرض المشترك تحكي قصة أمل. لقد تبين أنه بتعاون جميع المعنيين، من الممكن العثور على المفقودين ومساعدة عائلاتهم”، قالت راسا أوستراوسكايت، مديرة برنامج العراق للجنة الدولية لشؤون المفقودين.

أضاف رئيس مؤسسة الشهداء كاظم الشمري:

“هذه الصور تظهر ألمًا كبيرًا…