التحدي الأخلاقي والقانوني

لاهاي، 29 أغسطس 2019:  فيما تكافح كافة الدول في جميع أنحاء العالم لمعالجة قضية الأعداد الكبيرة من الأشخاص المفقودين – من النزاعات والكوارث الطبيعية والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب – من المهم أن نذكر أنه تم وضع إطار قانوني دولي يحدد التزامات الحكومات باتخاذ إجراءات فعالة، كتبت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين، كاثرين بومبرغر، في مقال رأي صلط الضوء على اليوم العالمي للمفقودين.

أكدت السيدة بومبرغر أن الاستراتيجيات الاجتماعية والعلمية التي تجعل من الممكن الحساب من أجل المفقودين أكثر مما كان ممكن تصوره حتى قبل 20 عامًا. على سبيل المثال، في غرب البلقان، تصدرت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين جهدًا جعل من الممكن المحاسبة من أجل أكثر من 70 في المائة من الأشخاص المفقودين، البالغ عددهم 40.000 شخص والذين فقدوا في نزاعات التسعينيات، بما في ذلك 7000 من الثمانية آلاف رجل وصبي اختفوا في الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا.

في منتدى باريس للسلام في نوفمبر 2019، كتبت السيدة بومبرغر، قدمت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ثمانية مبادئ تلخص…

تحدي أخلاقي وقانوني

تحدي أخلاقي وقانوني

بقلم كاثرين بومبرغر

 

خلال اليوم، في كل جزء من العالم، سيختفي أشخاص.

سوريا وليبيا وبوروندي والسودان في خضم الاضطرابات حيث أصبح الاختفاء القسري تكتيكًا سياسيًا عسكريًا. تحاول بلدان مثل العراق وسريلانكا، وفيتنام حتى بعد مرور ما يقرب النصف قرن، معالجة الإرث الضخم والمؤلم للأشخاص المفقودين من النزاعات الماضية.

بالنظر إلى أن غالبية الذين يختفون في الصراع هم من الرجال  فإن هناك عقبات ومخاطر اجتماعية متعددة ناجمة عن النساء الناجيات، اللائي قد يصبحن أكثر عرضة للسلوك التعسفي، بما في ذلك الاستغلال الجنسي.

اشتدت قضية المفقودين والمختفين خلال العقدين الأخيرين. لقد أدى تغير المناخ والتدهور البيئي إلى كوارث طبيعية وهجرة جماعية.

حوالي 300000 لقوا حتفهم في زلزال في هايتي عام 2010، ودفن الكثير منهم في مقابر جماعية دون أي تحديد. في أمريكا الوسطى، وفي البحر الأبيض المتوسط، وفي جنوب آسيا، هناك عشرات الآلاف من الأشخاص الذين فقدوا نتيجة للهجرة الغير…

إحياء الذكرى الخامسة لمجزرة قرية كوشو، العراق

أربيل، 15 آب (أغسطس) 2019: اليوم هي الذكرى الخامسة لاحتلال قرية كوشو في منطقة سنجار بشمال العراق، عندما تم ذبح اليزيديين، واختُطفت أعداد كبيرة من النساء والأطفال  . تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) الشركاء في العراق على تحديد مكان ضحايا مجزرة داعش واستعادتهم وتحديد هويتهم، وضمان توثيق الأدلة بطريقة ملائمه لتقدم لمحكمة دولية.

تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع حكومة العراق، من خلال السيد محمد طاهر التميمي، رئيس غرفة العمليات لتنسيق جهود السلطات العراقية في المناطق المحررة، بمساعدة الفريق الوطني العراقي – دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية، وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين، و دائرة الطب العدلي في بغداد. اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تحافظ أيضا على الاتفاق مع فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبتها داعش (UNITAD) ، لدعم عملها.

“قبل خمس سنوات، تعرض المجتمع اليزيدي لهجوم شرس مفعم بالكراهية. إن الإرث هذا لا يمكن معالجته إلا بطريقة مجدية من خلال السعي…

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تدعم الشركاء العراقيين في المرحلة الثالثة – عمليات استخراج القبور الجماعية في كوجو، سنجار

 بغداد، 27 يونيو 2019 – كجزء من دعمها المستمر للسلطات في العراق، يعمل فريق من قسم الآثار والأنثروبولوجيا في اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) على المرحلة الثالثة من عمليات استخراج المقابر الجماعية في قرية كوجو، في منطقة سنجار في محافظة نينوى.  

يقدم فريق ICMP الخبرة الفنية والموارد لدعم الفريق الوطني العراقي، الذي يعمل مع فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة (UNITAD) المكلف بدعم المساءلة عن الجرائم المرتكبة من قبل داعش. 

لدى ICMP خبرة عالية، طورتها من خلال العمل على أعداد كبيرة من الأشخاص المفقودين في مناطق كثيرة من العالم”، قال مدير برنامج ICMP في العراق، ادي رزفيتش، اليوم. “من الضروري أن تتم عمليات استخراج الجثث في كوجو وأماكن أخرى بطريقة تؤدي إلى تحديد هويات المفقودين بِشكل قاطع، وأن يتم جمع الأدلة وتخزينها بشكل صحيح لغرض تقديمها…