بيان اللجنة الدولية لشؤون المفقودين حول مجزرة التضامن

photo credit: footage from the Guardian Video

لاهاي ، 12 مايو 2022: تظهر مقاطع فيديو تم تداولها مؤخرًا في سوريا مدنيين معصوبي الأعين وعُزَّل يُطلق عليهم الرصاص من قبل قوات نظام الأسد. الضحايا يظهرون وهم يسقطون في مقبرة جماعية في حي التضامن. يُعتقد أن عمليات القتل هذه قد ارتكبت خلال مجزرة أكبر في عام 2013. مثل هذه المجزة دليل على عمليات قتل خارج نطاق القضاء وتعكس الفظائع التي عانى منها الشعب السوري على مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية.

تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين العمل المهم لمنظمات المجتمع المدني السوري وجهودها لتوثيق حالات المفقودين ومناصرة الضحايا وعائلاتهم. تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين على وضع عملية من شأنها أن تكشف عن جميع الأشخاص المفقودين والمختفين والمحتجزين في سوريا. إن العملية المستدامة والطويلة الأجل التي تحاسب الجناة هي عنصر لا غنى عنه في استعادة سيادة القانون. تحتفظ اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بمخزن بيانات مركزي وآمن حيث قام، حتى الآن، بجمع معلومات من حوالي 60.000 من أقارب 23.000 شخص فقدوا في السياق السوري. تعمل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مع قطاع عريض من الجمعيات الأسرية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها للكشف عن مصير جميع الأشخاص المفقودين.

عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هي منظمة حكومية دولية قائمة على المعاهدات ومقرها لاهاي بهولندا وتتمثل مهمتها في تأمين تعاون الحكومات وغيرها في تحديد أماكن الأشخاص المفقودين بسبب النزاعات وانتهاكات حقوق الإنسان والكوارث والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية وغيرها من الأسباب ومساعدتهم في القيام بذلك وهي مكلفة حصراً بالعمل على قضية الأشخاص المفقودين.

تواصل معنا