مشاركات مصنفة: News

فريق تنسيق السياسات السورية يتبنى الميثاق الأخلاقي حول جمع البيانات

 لاهاي، 13  يوليو 2021 – اعتمد فريق تنسيق السياسات (PCG) ، وهو مبادرة يقودها السوريون بشأن المفقودين والمختفين والميسّرة من قبل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، هذا الإسبوع ميثاقًا أخلاقيًا

يحتوي هذا الميثاق على معايير وقواعد سلوك أخلاقية يجب اتباعها أثناء جمع البيانات وتوثيق الأشخاص المفقودين. يعطي الميثاق الأولوية لحقوق الضحايا ويجسد نهجًا قائمًا على الحقوق لتحديد مصير الأشخاص المفقودين وينص على أنه يجب معالجة البيانات وفقًا للأحكام القانونية المنصوص عليها بوضوح، مع الحفاظ على السرية والشفافية والحياد وعدم التمييز. تنطبق المبادئ المذكورة في الميثاق الأخلاقي على جميع أشكال البيانات والأدلة، من الشهادات الشفوية إلى التعامل مع الرفات البشرية المستخرجة من المقابر الجماعية والسرية.

يضع الميثاق الأخلاقي مجموعة من المبادئ لجمع البيانات والتوثيق ودعم أفضل الممارسات لذلك. بعض هذه المبادئ منصوص عليها بالفعل في القوانين الدولية، بينما يعكس البعض الآخر الدروس المستفادة من أكثر من عقد من جمع البيانات والتوثيق في السياق السوري.

في…

تدعوا اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في يوم المقابر الجماعية في العراق للتحقيق في المقابر الجماعية وحمايتها

بغداد 16 ايار 2021 – قامت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وبالتعاون مع جامعة بورنماوث تخليدا ليوم المقابر الجماعية في العراق بتقديم بروتوكول تم نشره مؤخرا حول التحقيق في وحماية المقابر الجماعية الى السلطات العراقية المعنية في ملف الاشخاص المفقودين

قام مجلس الوزراء العراقي في عام 2007 بتخصيص يوم 16 ايار ليصبح اليوم الوطني للمقابر الجماعية، وذلك لتسليط الاضواء على مصير الافراد الذين تم قتلهم واختفوا نتيجة عقود من الصراع وانتهاكات لحقوق الانسان و تم دفنهم في المقابر الجماعية. تقدر السلطات العراقية ان حوالي 250,000 الى مليون شخص  هم في عداد المفقودين في البلد.

تكريما ليوم المقابر الجماعية، قدمت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين للمعنيين في العراق نسخًا باللغتين العربية والكردية من بروتوكول بورنماوث المتعلق بحماية المقابر الجماعية والتحقيق فيها وهو منتج مشترك بين اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وجامعة بورنماوث الذي يحدد المعايير القانونية والعملية لحماية والتحقيق في المقابر الجماعية، ويشمل مستلموا تلك النسخ كل من دائرة…

بيان اللجنة الدولية لشؤون المفقودين بعد 33 عاما من معاناة الكورد في حملة الأنفال: الضحايا وأسرهم يستحقون العدالة

بغداد 14 نيسان 2021 – أكدت اللجنة الدولية للمفقودين على ضرورة ضمان حقوق الضحايا واسرهم في معرفة الحقيقة والعدالة والتعويضات بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة الأنفال التي قتلت وأخفت أعداداً كبيرة من الكورد.

شملت حملة الانفال لحزب البعث عمليات عسكرية وهجمات بأسلحة كيماوية واختفاء جماعي وفضائع عديدة.

قال ألكسندر هوغ رئيس برنامج اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق: “إن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تعرب عن احترامها لجميع اسر ضحايا حملة الأنفال والذين لا يزال الكثير منهم ينتظرون إجابات وكذلك أسر ضحايا الفظائع الأخرى التي ارتكبها نظام البعث. نحن ملتزمون بدعم السلطات العراقية اسر الضحايا في الجهود المبذولة لوضع عملية مستدامة لتحديد اماكن المفقودين واستعادتهم والتعرف عليهم وتأمين حقوق أسرهم بناءً على نهج محايد قائم على سيادة القانون.”

تساعد اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مؤسسة الشهداء ووزارة الصحة في العراق الاتحادي (المركزي) ووزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في إقليم كردستان العراق في الجهود المبذولة لإنشاء عملية مستدامة…

يوصي تقرير جديد للجنة الدولية لشؤون المفقودين باتخاذ إجراءات لمساعدة ليبيا في معرفة مصير الأشخاص المفقودين

9 أبريل 2021 – في تقرير تقييم تم إطلاقه اليوم في اجتماع عبر الإنترنت لفريق عمل القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان التابع لعملية برلين ، تفحص اللجنة الدولية لشؤون المفقودين جهود ليبيا في تحديد مصير الأشخاص المفقودين وتوصي باتخاذ إجراءات لإنشاء عملية مستدامة وفعالة للأشخاص المفقودين.

يقدر عدد المفقودين في ليبيا بين 10000 و 20000 شخص. قبل عام 2011 ، كانت حالات الاختفاء القسري مرتبطة بانتهاكات النظام لحقوق الإنسان ، أو كانت نتيجة حروب تورط فيها النظام الليبي. وفي وقت لاحق ، أدت الانتهاكات الواسعة النطاق لقانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ، بما في ذلك حالات الاختفاء القسري ، إلى اختفاء أشخاص. بالإضافة إلى ذلك ، فقد عدد غير معروف من الأشخاص أثناء عبور ليبيا أو مغادرتها كجزء من رحلات الهجرة.

التقييم الذي أجرته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في الفترة من أكتوبر 2020 إلى يناير 2021 ، بدعم من حكومة هولندا ومكتب وزارة…