المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين في اليوم العالمي للمفقودين: يجب ان تضعوا حداً للمعايير المزدوجة!

States are legally responsible for investigating missing persons cases, and they are responsible for securing the rights of all families of the missing to justice, truth and reparations.

لاهاي في 28 آب 2020: دعت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاثرين بومبرغر زعماء العالم لإنهاء المعايير المزدوجة بشأن الأشخاص المفقودين وذلك فبيل احياء اليوم العالمي للمفقودين الذي يُكرم في جميع أنحاء العالم في 30 آب من كل عام.

وأضافت: “إن الدول مسؤولة قانونًا عن التحقيق في قضايا الأشخاص المفقودين، وهي مسؤولة أيضاً عن ضمان حقوق جميع عائلات المفقودين في العدالة والحقيقة والتعويضات. هذه الحقوق غير قابلة للتفاوض ولا تختلف تبعاً لمستوى الدخل أو جنسية أو لون بشرة أو جنس أو الاصل العرقي أو ديانة المفقودين وعائلاتهم. إنها حقوق الفقراء والأغنياء، ومجموعات الأقليات وكذلك الأغلبية. وهي حقوق المرأة كما هي حقوق الرجل.”

كذلك قالت السيدة بومبرغر في مقال رأي نُشر اليوم في صحيفة “أوبزيرفر الأوروبية” انه مع وجود أعداد هائلة من الأشخاص المفقودين في جميع أنحاء العالم – مثلا في سوريا والعراق وكولومبيا والمكسيك، وعلى طول مسار الهجرة الخطيرة في أمريكا الوسطى وجنوب آسيا والبحر الأبيض المتوسط، قد…

تستضيف اللجنة الدولية لشؤون المفقودين جلسة نقاش عبر الإنترنت حول دور المرأة في العمل على قضية المفقودين في السياق السوري.

لاهاي، 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 – تهدف جلسة النقاش التي تستضيفها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هذا الأسبوع إلى الخوض في تأثير قضية المفقودين والمختفين على النساء السوريات، والبحث في السياسات التي من شأنها أن تمكن النساء من لعب دور أكبر في عملية المفقودين السوريين.

من بين المتحدثين، ممثلون عن المجتمع المدني السوري وخبراء آخرون سيناقشون التحديات التي تواجهها النساء كناجيات وأقارب للمفقودين.

تناقش المخرجة السورية وعد الخطيب، التي فاز فيلمها الوثائقي “سما” بالعديد من الجوائز، تأثير الصراع السوري على المرأة. وستتبادل وداد حلواني، رئيسة لجنة المخطوفين والمفقودين في لبنان، الخبرات المكتسبة من كفاح منظمتها لضمان حقوق الذين اختفوا في الحرب الأهلية اللبنانية.

تشير تقديرات الأمم المتحدة في عام 2019 إلى أن أكثر من 100,000 شخص فقدوا نتيجة للنزاع الحالي في سوريا. وكما هو الحال في مناطق الصراع الأخرى، فإن معظم المفقودين هم من الرجال. وفي السياق السوري، أدى ذلك إلى اضطرار العديد من النساء إلى آداء أدوار جديدة، بما في ذلك دور…

تدعم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الفرق العراقية في سنجار لتحديد اماكن والتعرف على ضحايا جرائم داعش

بغداد – العراق – 8 تشرين الثاني 2020 – قامت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) إلى جانب شركاء دوليين آخرين بدعم السلطات العراقية خلال عمليات التنقيب الأخيرة في العديد من المقابر الجماعية في منطقة سنجار وحملة لجمع المعلومات وعينات الدم من العائلات ذوي الاقارب المفقودين.

بدأت اعمال التنقيب والحملة بفعالية مباشرة أقيمت في 24 تشرين الاول وانتهت في 5 تشرين الثاني حيث قام خبراء من دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية ودائرة الطب العدلي بتنقيب ثلاثة مواقع لمقابر جماعية في المنطقة وانتشلوا أكثر من (100) جثة وبالإضافة إلى ذلك تم تأمين أكثر من (100) كيس من الأدلة من المواقع. وقام الخبراء كذلك بزيارة مواقع مقابر جماعية عدة اخرى في المنطقة لغرض القيام بالتقييم الفني لها.

قام كل من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (UNITAD) بتوفير الدعم للخبراء العراقيين أثناء عمليات التنقيب.

قامت السلطات العراقية أيضًا بجمع معلومات من عائلات المفقودين بالتزامن…

الحكومة العراقية تستأنف أنشطة إستخراج الجثث؛ فتح مقبرتين جماعيتين جديدتين ناجمتين عن جرائم تنظيم داعش

سنجار – بعد توقف الأنشطة بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)، استأنفت السلطات العراقية عمليات إستخراج الجثث من المقابر الجماعية، بدعم من فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) واللجنة الدولية للمفقودين، وبالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة يزدا.

ففي يوم السبت الموافق 24 تشرين الأول/أكتوبر، بدأ الخبراء العراقيون من مديرية المقابر الجماعية بقيادة السيد ضياء كريم الساعدي، ومديرية الطب العدلي بقيادة الدكتور زيد علي عباس، بحفر المقابر الجماعية في كل من صولاغ وكوجو بمحافظة نينوى التي خلّفها تنظيم داعش.

وحضر ممثلون عن الحكومة العراقية ولجنة التنسيق الوطنية، والمجتمع الأيزيدي، وفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، واللجنة الدولية للمفقودين والمنظمة الدولية للهجرة، بالإضافة الى حوالي 300 شخص، بمن فيهم العديد من أقارب الأشخاص المفقودين. هذا وتمت المراسم والعمليات تحت حماية كافية من قبل القوات الأمنية.

وأكد السيد سعد العبدلي، عضو هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء ومسؤول التنسيق في اللجنة…

دعوه اعلامية: استخراج الرفات من المقابر الجماعية في سنجار وكوجو

من: مؤسسة الشهداء و دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية و دائرة الطب العدلي و فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من قبل داعش (يونيتاد) و اللجنة الدولية لشؤون المفقودين والمنظمة الدولية للهجرة بالتنسيق مع المجتمع الأيزيدي.

الحدث: استخراج رفات من مقابر جماعية في صولاخ وكوجو

متى: 24 تشرين الاول 2020 الساعة 11 صباحا.

اين: صولاغ – سنجار – محافظة نينوى

 

شن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في اب 2014 هجومًا مميتًا على سنجار بمحافظة نينوى واجتاح مدينة سنجار والمناطق المحيطة بها وارتكب مقاتلوا داعش عمليات قتل جماعي للنساء الأيزيديات ودفنهن في مقبرة جماعية في ناحية صولاغ. سيتم استخراج الرفات من مقبرتين ليتم مطابقتها بناءً على عينات من الحمض النووي مع أفراد الأسر الناجين. ستعيد السلطات الرفات التي تم التعرف عليها في نهاية المطاف لعائلاتهم مما يمنحهم الفرصة أخيرًا لدفن أحبائهم بشكل مناسب ووفقًا للتقاليد.

تدعوكم لجنة التنسيق الوطنية التابعة لمجلس الوزراء العراقي إلى جانب دائرة شؤون وحماية المقابر…

مراجعة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين لقدرة ليبيا على معالجة قضية الأشخاص المفقودين، بدعم من هولندا والولايات المتحدة الأمريكية

21 أكتوبر 2020 – بدأت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) مؤخرًا مراجعة القدرات المؤسساتية والقانونية والتقنية لليبيا لمعالجة قضية المختفين و الأشخاص المفقودين بهدف مشروع بناء أسس عملية مستدامة لمعرفة مصير المفقودين.

تشمل المراجعة مسحا لأصحاب العلاقة ومنظمات المجتمع المدني وعائلات المفقودين.

لدى ليبيا الكثير من المفقودين من عهد معمر القذافي بما في ذلك الحروب مع الدول المجاورة ونزاعات عام 2011 وما يسمى بـ”الحرب الأهلية الليبية الثانية” المستمرة والتي بدأت عام 2014، بالإضافة إلى حالات المهاجرين واللاجئين المفقودين.

يتضمن تقييم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين مراجعة للأنشطة المتخذة حتى الآن فيما يتعلق بالمقابر الجماعية التي تم اكتشافها مؤخرا في ترهونة وأماكن أخرى في ليبيا. إن اكتشاف هذه المقابر يؤكد الحاجة إلى إجراء تحقيقات فعالة في قضايا الأشخاص المفقودين والتي يمكن أن تؤدي إلى المساءلة.

تمتلك ليبيا حاليا موارد محدودة فيما يختص بمعالجة أعداد كبيرة من الأشخاص المفقودين، كما أنه لا يوجد تنسيق بين المؤسسات المحلية المرتبط عملها بتحديد أماكن المفقودين. يزيد هذا السياق من…