الأرشيف الشهري: ���� 2023

فريق تنسيق السياسات الميسر من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين يعبر عن تضامنه مع أسر ضحايا الزلازل

عضوات وأعضاء فريق تنسيق السياسات يعبرون عن تضامنهم/ن مع أسر الضحايا ومع جميع المتضررين/ات من الزلازل التي ضربت جنوب تركيا وشمال سوريا في شباط / فبراير 2023 ويتقدم أعضاء وعضوات الفريق بأحر التعازي لشركائهم/ن في منظمات المجتمع المدني الذين/ اللواتي فقدوا / فقدن زملائهم/ن وزميلاتهم/ن في الزلازل.

جاء الزلزال ليزيد من معاناة الشعب السوري المتضرر بالفعل من الصراع  الذي ما يزال مستمرا منذ 12 عامًا  والذي نتج عنه أكثر من 130 ألف مفقود، وقتل أكثر من نصف مليون سوري و أدى الى نزوح أكثر من 13 مليون شخص وأكثر من ستة ملايين أجبروا على طلب اللجوء في الخارج. فما هو مقدار المعاناة التي يمكن أن يتحملها الشعب السوري؟

كما يشعر أعضاء وعضوات فريق تنسيق السياسات بخيبة أمل عميقة بسبب عدم القدرة على إيصال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة إلى المجتمعات المتضررة في شمال غرب سوريا. تُرك السوريون والسوريات ليموتوا تحت الأنقاض في وقت يحتفل فيه…

مسؤولون وخبراء في الحكومة الليبية يختتمون زيارة إلى البوسنة والهرسك

سراييفو، 17 آذار/مارس: اختتم وفد من المسؤولين الحكوميين والخبراء الليبيين زيارة مدتها 5 أيام بتيسير من اللجنة الدولية لشؤون المفقودين إلى البوسنة والهرسك حيث أتيحت لهم الفرصة للتعرف بشكل مباشر على العملية المنفذة في البوسنة والهرسك لتحديد مصير الأشخاص المفقودون من نزاع التسعينيات. في السنوات الخمس والعشرين الماضية، بمساعدة اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ومن خلال الاستخدام الرائد للحمض النووي، تمكنت السلطات في البوسنة والهرسك من التعرف على 75 في المائة من 30000 شخص فُقدوا أثناء النزاع، وهي نسبة لم تُعادل في أي دولة أخرى ما بعد الصراع.

قالت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاثرين بومبيرغر: “تواجه السلطات في ليبيا تحديًا كبيرًا لمعالجة قضية الأشخاص المفقودين لأسباب مختلفة. وضعت البوسنة والهرسك نموذجًا ناجحًا لعملية تحديد مصير الأشخاص المفقودين التي تمكن عائلات المفقودين من ضمان حقهم في معرفة الحقيقة والعدالة والتعويضات. هذا نظام يجعل من الممكن الكشف عن الحقيقة بشأن الجرائم “. وأضافت السيدة بومبرغر:” ان اللجنة…

أكثر من 130 ألف مفقود في الصراع السوري مع استمرار ارتفاع الأرقام

لاهاي، 15 آذار / مارس 2023 – يصادف اليوم الذكرى الثانية عشرة لبدء الانتفاضة السورية. ونتيجة للصراع اللاحق، فٌقد أكثر من 130 ألف شخص وتستمر الأعداد في الارتفاع. تعرّض رجال ونساء والأطفال للخطف والقتل والإخفاء القسري أو فٌقدوا على طول طرق الهجرة أثناء فرارهم من القتال.

قالت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاثرين بومبرغر: “من المهم أن المسؤولين، بما في ذلك النظام السوري، ان يظهرو الإرادة السياسية للإفراج عن السجناء والعثور على الأشخاص المفقودين والمختفين بما يتماشى مع القانون الدولي. ان الدول مسؤولة عن ضمان حقوق العائلات في معرفة الحقيقة والعدالة.” وأضافت: “ان اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تؤكد تضامنها مع عائلات ضحايا الفظائع والاختفاء القسري وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في سوريا، وكذلك مع أسر المفقودين في أعقاب الزلزال المدمر الذي وقع في وقت سابق من هذا العام”.

اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ملتزمة بمساعدة المجتمع المدني السوري لبناء عملية مستدامة لتحديد مكان جميع…