الأرشيف الشهري: ����� 2022

فريق تنسيق السياسات: معرفة مصير المفقودين أمر أساسي لإحلال السلام في سوريا

لاهاي، 22 حزيران/يونيو 2022: قال المشاركون في اجتماع فريق تنسيق السياسات هذا الأسبوع، أن تنفيذ عملية منهجية لمعرفة مصير الأشخاص المفقودين والمختفين في سوريا، يجب أن يكون عنصراً محورياً في مفاوضات السلام ويمكن أن يسهم بشكل جوهري في تحقيقه.

وقد تولى فريق تنسيق السياسات، وهي مبادرة يقودها السوريون بشأن المفقودين والمختفين، مناقشة ورقة للسياسة العامة المخصصة لملف المقابر الجماعية، خلال الاجتماعات المنعقدة يومي الثلاثاء والأربعاء في لاهاي، والتي يسرّتها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين .

وذكرت السيدة كاثرين بومبرغر، المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين، إنه ينبغي فهم مسألة الأشخاص المفقودين في سياق إعادة بناء المجتمع السوري بعد عقود من الدكتاتورية وأكثر من عقد من الصراع المحتدم في البلاد. وقالت إن الورقة السياسة التي أعدها فريق تنسيق السياسات بشأن المقابر الجماعية، بالإضافة إلى الوثائق الأخرى التي أصدرها الفريق، يمكن أن تؤدي إلى إحداث تغيير جوهري في المرحلة التي تلي التوصّل إلى تسوية سلمية، من حيث المساءلة…

هناك حاجة طارئة لوضع استراتيجية فعّالة لتحديد مصير الأشخاص المفقودين والمختفين ضمن الصراع في سوريا

لاهاي، 22 يونيو / حزيران 2022: – فقد حتى الان أكثر من 130 ألف شخص بسبب الصراع  الدائر حاليا في سوريا. يشمل هذا العدد الأشخاص المفقودين نتيجة عمليات الإعدام الموجزة والاعتقال التعسفي والاختطاف والاسترقاق والهجمات الكيماوية وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان. كما أدى القتال والخراب إلى فقدان مقاتلين ومدنيين من جنسيات عديدة. بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من المهاجرين واللاجئين الفارين من المنطقة هم في عداد المفقودين، بما في ذلك الأطفال الذين فصلوا عن ذويهم، والأشخاص الذين تعرضوا للغرق خلال محاولة عبور البحر المتوسط​، وضحايا الاتجار بالبشر. السوريون وغيرهم هم أيضا في عداد المفقودون نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في سوريا قبل بدء النزاع الحالي.

هناك حاجة طارئة لانشاء استراتيجية فعالة لتحديد مصير هذا العدد الكبير من الأشخاص الذين فقدوا على مدى فترة طويلة من الزمن وتأمين حقوق أسرهم في العدالة والحقيقة والتعويضات – بما في ذلك الأحكام القضائية مثل الميراث والتعويضات وحضانة الأطفال. ان…

جلسة الحوار الحكومية الدولية: دول الشرق الأوسط وأوروبا يجب أن تتعاون لمعالجة قضية المفقودين السوريين

لاهاي، 22 يونيو 2022 – اختتمت اليوم جلسة الحوار الحكومية الدولية الثالثة حول سوريا التي عقدتها اللجنة الدولية لشؤون المفقودين تحت عنوان “تحديد مصير المفقودين هو استثمار في السلام”. ناقشت الجلسة، التي عقدت عبر الانترنت، سبل التعاون الفعالة بين دول أوروبا والشرق الأوسط التي تستضيف أعدادًا كبيرة من اللاجئين السوريين لمعالجة قضية الأشخاص الذين فقدوا في سوريا أو على طرق الهجرة أو في بلدان المقصد.

قال مفوض اللجنة الدولية لشؤون المفقودين ديرك برينجلمان في كلمته الافتتاحية: “في الجلسات السابقة، أدركنا أن هذا تحدٍ مشترك يتطلب حلاً مشتركًا”. “لا يمكن معالجتها بشكل مناسب من قبل البلدان الفردية أو مجموعات البلدان في الشرق الأوسط أو في أوروبا – لا يمكن معالجتها بشكل فعال إلا إذا تعاونت بلدان المنشأ والعبور والمقصد”.

شددت المديرة العامة للجنة الدولية لشؤون المفقودين كاثرين بومبرغر على أن الدول مُلزمة بالتحقيق في مصير وأماكن وجود الأشخاص المفقودين، بما في ذلك ظروف اختفائهم. وقالت: “العثور…

مؤتمر شبكات المجتمع المدني السوري: فرص العمل الجماعي للتأثير على السياسات

لاهاي ، 21 حزيران / يونيو 2022: – حدد ممثلو المجتمع المدني السوري التحديات والفرص لتوحيد جهود الشبكات السورية العاملة على قضية الأشخاص المفقودين في السياق السوري ، في حدث  افتراضي برعاية اللجنة الدولية لشؤون المفقودين هذا الاسبوع.

وسلط المتحدثون الضوء على أهمية إقامة وتعزيز الشراكات بين الجهات الفاعلة في المجتمع المدني العاملة حول هذه القضية؛ وشددوا على الحاجة إلى تعزيز العمل الجماعي وتحديد الفرص المتاحة   للمجتمع المدني للتأثير في صنع السياسات. كما تم اقتراح توصيات لتعزيز الشمولية والتنوع.

قدمت اللجنة الدولية لشؤون المفقودين أداة رسم الخرائط ومنصة الموارد، والتي تدعم تبادل المعلومات وتقاسم القدرات بين الجهات الفاعلة في المجتمع المدني.

وقالت زينة شمص نائب رئيس اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في سوريا / برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إن أفضل ما يمكن للمجتمع أن يقدمه لأهالي الضحايا والمفقودين والمعتقلين والناجين هو توحيد الجهود  لكشف مصير المفقودين وتحقيق العدالة للناجين. ستسعى اللجنة الدولية لشؤون المفقودين…